قوة الشوفان

الشوفان نوع بسيط ولكن مدهش من الحبوب الكاملة وهو يوفر العديد من الفوائد الصحية. الشوفان معروف بقدرته على خفض الكوليسترول. إنه يحتوي على نوع خاص من الألياف القابلة للذوبان يدعى بيتا-غلوكان. ألياف بيتا-غلوكان تعمل كإسفنجة تمتص الكوليسترول وتنقله إلى خارج الجسم.

ولكن هل تعرف الفوائد الصحية الأخرى التي يوفرها الشوفان؟ هناك على الأقل أربع فوائد إضافية:

  • بفضل الكربوهيدرات المعقدة والألياف الموجودة فيه، يستطيع الشوفان تعزيز الشعور بالامتلاء، مما يسمح لك بتناول كمية أقل من الطعام طوال اليوم.
  • يمكن أن يلعب الشوفان أيضاً دوراً في الحفاظ على المعدلات الطبيعية للسكر في الدم بفضل ألياف بيتا-غلوكان.
  • إذا كنت تعاني من الإمساك، يمكن أن يساعد الشوفان على تعزيز الحركة المنتظمة نظراً لما يحتويه من ألياف.
  • أخيراً، نفس المكونات في الحبوب الكاملة التي تساعد على الحماية من أمراض القلب يمكن أن تساعد على منع بعض أنواع السرطان مثل سرطان القولون وسرطان المعدة وسرطان البروستات.

إذاً كم نحتاج من الشوفان يومياً لجني الفوائد الصحية؟ مجرد نصف كوب من الشوفان الجاف (أو كوب ونصف من الشوفان المطبوخ) يوفر لك ٣ غرامات من الألياف القابلة للذوبان، والتي أظهرت الدراسات أنها يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الكوليسترول “الضار” (LDL) والكوليسترول الإجمالي. إن تناول دقيق الشوفان أو العصيدة ليس الطريقة الوحيدة للحصول على حصتك اليومية من الشوفان. جرّب مزج بعض الشوفان المطحون مع الدقيق الأبيض عند الخَبز في الفرن، أو استخدام الشوفان المطحون عوضاً عن الدقيق الأبيض عند تغليف اللحم أو الخضار، أو استعمال الشوفان لتكثيف الشوربات والصلصات، أو مزج الشوفان مع اللحم المفروم (مثل كرات اللحم، البرغر أو رغيف اللحم) أو إضافة الشوفان في الطبخات وخلائط الحشو.

الشوفان صحي ومتعدد الاستعمالات. جرّب استخدامه اليوم لمعرفة الفوائد الصحية التي يمكن أن يقدمها الشوفان لك ولعائلتك!

مساهمة من

بيان عدم مسؤولية

المعلومات والأفكار والتعبيرات الواردة في هذا البلوج تعبر عن آراء كاتبها فقط وكل من يعتمد على هذه المعلومات والأفكار و التعبيرات يفعل ذلك على مسؤوليته الخاصة. لا توفر شركة بيبسي كولا أو شركة فريتو لاي أي ضمان للمحتوى أو دقته كما لا تحمل الشركة أية مسؤولية عن أي أخطاء أو سهو في وضع هذه المعلومات أو أي أضرار أو اصابات تنشأ من عرض أو استخدام تلك المعلومات.